منتديات بوسكن التعليمية فضاء للعلم والمعارف المختلفة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تســـاؤلات حــول سبــب تغييــر التشكيلــة والخطــة، والانهيــار غيـر المفهـوم لكن الكل يثـق فـي حليلوزيتـش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 12/06/2012

مُساهمةموضوع: تســـاؤلات حــول سبــب تغييــر التشكيلــة والخطــة، والانهيــار غيـر المفهـوم لكن الكل يثـق فـي حليلوزيتـش   الأربعاء يونيو 13, 2012 8:14 am

لا زال الشارع الجزائري لم يهضم إلى حدّ الساعة الخسارة التي مني بها المنتخب الوطني أمام نظيره المالي، يوم الأحد الماضي بنتيجة (2- 1) لحساب الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم، ولا يعود سبب ذلك إلى أنّ منتخبنا كان سيئا بل لأنه فوّت على نفسه فرصة لا تعوّض مستقبلا للإطاحة بمنتخب مالي المهزوز، وفي أرض محايدة بعيدا عن كل الضغوطات التي كانت ستفرض عليه لو لعب اللقاء في “باماكو”. ولعل ما زاد من حسرة الجماهير الجزائرية، هي الطريقة الجيدة التي لعب بها المنتخب في المرحلة الأولى، والفرص العديدة التي أهدرها، واليتي لو تجسد بعضها لكان منتخبنا قد عاد غانما بالنقاط الثلاث، التي كانت ستنصّبه رائدا لمجموعته من دون منازع.
التشكيلة التي قهرت رواندا تغيّرت... لماذا؟
ولا يشكك الجزائريون في إمكانات حليلوزيتش كمدرب كفء، تجلّت لمسته في ظرف وجيز على طريقة لعب المنتخب الوطني التي يقرّ الجميع بأنها صارت أكثر هجومية وجمالية أيضا، وأنها أفضل مما كان يظهره المنتخب في وقت سابق، وإن كان الشارع الكروي الجزائري قد جدّد ثقته في الناخب الوطني وحيد حليلوزيتش، صاحب الفضل في التحول الجذري الذي عرفه المنتخب من حيث طريقة اللعب، فإلّه طرح تساؤلات عدّة لن يجيبه عنها سوى المدرب البوسني. وأبرز التساؤلات التي ظلّ الجمهور الجزائري يطرحها: “لماذا غيّر حليلوزيتش التشكيلة الأساسية؟ إذ واجهنا النيجر وفزنا بثلاثية نظيفة، واجهنا رواندا وفزنا برباعية نظيفة، سجلنا سبعة أهداف دون أن نتلقى أي هدف في لقاءين متتاليين، فلماذا المساس بالتشكيلة الأساسية التي حققنا بها انطلاقة جيّدة؟، لماذا نقوم بتغيير التشكيلة التي تفوز، وكان من المفترض أن يتم الإبقاء على التركيبة البشرية التي أطاحت برواندا أداء ونتيجة.
المحور تهلهل بعدما تم تغيير تركيبته...لماذا؟
وتساءل الجزائريون، النقاد وأهل الاختصاص عن الأسباب التي دفعت البوسني إلى إحداث التغييرات على مستوى الخط الخلفي، والبداية كانت بانتقاد الجميع للتغيير الذي أحدثه على مستوى محور الدفاع بتنحية بوزيد وتحويله إلى الجهة اليمنى، وإدماج صاحب الخبرة بوڤرة مكانه إلى جانب مجاني، رغم أن مدافع “لخويا” لم يخض ولا مباراة رسمية منذ شهرين بسبب الإصابة التي كان يعانيها، ورغم أن مجاني وبوزيد لم يتلق المنتخب معهما أمام النيجر ورواندا ولا هدف في لقاءين. وهو التغيير الذي هلهل خط المحور بدليل أن الهدفين اللذان سجلا على منتخبنا جاءا من كرتين ثابتين، لم يحسن لاعبو المحور الطوال القامة التعامل معهما... تساؤل لم يجد له أهل الإختصاص أي تفسير.
سوداني مسجل الثلاثية في لقاءين أبعد... لماذا؟
وتساءل أهل الاختصاص أيضا حول الأسباب التي دفعت البوسني إلى تنحية حشود، الذي كان من بين أفضل العناصر في لقاءي النيجر ورواندا سواء دفاعيا أو هجوميا، كما تساءلوا عن سبب إدراج لاعب مثل سوداني على مقعد البدلاء، رغم أنه سجل ثلاثة أهداف في لقاءين. إذ كان من المفترض أن تجدد الثقة فيه لاسيما أن مستواه كان في منحى تصاعدي، غير أن البوسني ضحى به قبل أن يستنجد به في وقت كان المنتخب المالي قد وضع النقاط الثلاث في جيبه.
انهيار بدني غير مفهوم لمنتخب انطلقت تحضيراته يوم 6 ماي... لماذا؟
وتساءل كثيرون أيضا عن أسباب الانهيار البدني لمنتخبنا الوطني، الذي كان قد انطلق في تحضيراته مبكّرا، بل أنه كان أوّل منتخب في العالم ينطلق في التحضير لتحديات الصائفة الجارية، وكان ذلك في السادس من شهر ماي الفارط، عندما برمج البوسني تربص باريس بلاعبين اثنين، قبل أن يدخل الخضر في تربص ثاني بدار الضياف ببوشاوي، وبعدها في تربص ثالث لا زال جاريا حتى الآن. فعوض أن نرى نفسا ثانيا لمنتخبنا في المرحلة الثانية أمام مالي، بما أن التربصات الثلاثة كانت كلها من أجل شحن البطاريات، إلا أن منتخبنا غاب كليا عن اللقاء وترك زمام المبادرة للمنافس الذي وقّع هدفي الفوز.
في عهد سعدان امتلكنا دفاعا
وفي عهد البوسني نمتلك هجوما
وتحسّر أهل الاختصاص لأمر واحد، وهو أن التركيبة التي يمتلكها حليلوزيتش تفتقر لدفاع قوي، كذلك الذي كان بحوزة الناخب الوطني السابق رابح سعدان الذي كان يمتلك عنتر يحيى في زمانه، والصخرة حليش والجدار بوڤرة، في وقت لم يمتلك الهجوم الذي يمتلكه حليلوزيتش بقيادة فغولي. وأجمع الكل على أن منتخبنا حاليا لا ينقصه سوى دفاع قوي كي يكون أقوى في المستقبل، وهو ما يجبر البوسني مستقبلا على البحث عن مدافعين أقويا يضمهم، لاسيما في محور الدفاع الذي بدا هشا أمام مالي.
البوسني يجيب عن كل التساؤلات اليوم في ندوة صحفية
هذه التساؤلات التي طرحها الشارع الجزائري وأهل الاختصاص نتمنى أن يجيب عنها البوسني حليلوزيتش، اليوم في الندوة الصحفية التي سيعقدها بملعب 5 جويلية بداية من الساعة الحادية عشر صباحا، حيث من المتوقع أن تكون الندوة ساخنة عقب الخسارة التي مني بها منتخبنا، والبوسني سيكون مطالبا بإيجاد تفسيرات لسرّ الانهيار البدني للاعبيه، وللأسباب التي جعلته يحدث تغييرات جذرية على مستوى التشكيلة الأساسية، لاسيما في المحور إلى غير ذلك من التساؤلات.
------------------------------
البداية ستكون بإصلاح مـحور الدفاع..
“الخضر” يباشرون تحضيراتهم لـ “غامبيا” و”حليلوزيش” مطالب بتصحيح أخطاء مالي
سيباشر رفقاء مجيد بوڤرة تحضيراتهم لمواجهة المنتخب الغامبي التي لا تفصلنا عنها سوى 48 ساعة، في إطار لقاء العودة من تصفيات كأس إفريقيا 2013 المزمع إجراؤها بجنوب إفريقيا، اليوم بملعب “تشاكر” بعد أن استفادوا من يوم راحة، عقب العودة من سفرية بوركينافاسوا أين خسروا أمام المنتخب المالي بهدفين مقابل هدف.
استفادوا من يوم راحة وسيدخلون التحضيرات بقوّة
وقد استفاد رفقاء سفيان فغولي من يوم عطلة حيث اغتنموا الفرصة للخروج والترويح عن النفس، فيما اختار البعض الآخر البقاء في الغرف الخاصة بهم في مركز تحضير المنتخبات بسيدي موسى والاستسلام للنوم، بعد التعب الكبير الذي نال من اللاعبين في سفريتهم إلى العاصمة البوركينابية، الشيء الذي أكده جل اللاعبين سهرة أمس، بأن الراحة كانت مفيدة لهم وأنهم سيدخلون التدريبات اليوم وهم عازمون على التحضير الجيّد، من أجل الفوز على الغابون ومحو هزيمة مالي.
حصة وحيدة في المساء بملحق “تشاكر”
وبالرغم من أن المدرب الوطني “وحيد حليلوزيش” لم يقدم لحدّ الساعة برنامج التحضيرات للاعبيه ولا لطاقمه الفني، إلا أن مصادرنا المقربة من التقني البوسني أكدت لـ “الهداف” أنه سيكتفي بحصة تدريبية وحيدة مساء اليوم، حيث سيكون رفقاء بودبوز ابتداء من الساعة الخامسة والنصف بالملعب الملحق لملعب “تشاكر”، لاستئناف التحضيرات لمواجهة الخميس أمام المنتخب الغامبي، في إطار تصفيات كأس إفريقيا 2013 المزمع إجراؤها بجنوب إفريقيا.
“حليلوزيتش” مطالب بتصحيح أخطاء مالي
ولأن لقاء المنتخب الجزائري بنظيره المالي الذي انتهى بفوز الأخير بهدفين لهدف أبان أخطاء وهفوات كثيرة خاصة في الشقّ الدفاعي، فإن المدرب الوطني “وحيد حليلوزيش” سيكون ابتداء من اليوم وخلال حصصه التدريبية مطالبا بإيجاد الحلول وتصحيح الأخطاء التي فضحتها موقعة “واغادوغو” التي تسبّبت في خسارة غير متوقعة للمنتخب الوطني، الذي كان يمنّي النفس بمواصلة سلسلة النتائج الطيّبة بعد الفوز على غامبيا ورواندا.
مـحور الدفاع الإشكال الكبير قبل لقاء غامبيا
ومع أن “وحيد حليلوزيش” يتواجد رفقة تشكيلته منذ مدّة ليست بالقصيرة، إلا لأنه لم يجد الحل لحدّ الساعة فيما يخصّ محور الدفاع، الذي يبقى الإشكال الكبير الذي يؤرق التقني البوسني. فبرغم من عودة بوڨرة ولعبه بجوار كارل مجاني في المحور، إلا أن الأمر لم ينجح حيث دفع المنتخب الوطني غاليا ثمن هذا الخط، الذي يبقى ضعيفا ويبقى ينتظر الحل من المسؤول الأول عن كتيبة “محاربي الصحراء”، الذي سيكون في التدريبات المتبقية لـ “الخضر” قبل مواجهة غامبيا، في سباق ضدّ الزمن لإيجاد البدائل، حتى لا تتكرّر الأخطاء في لقاء الجمعة المقبل الذي يبقى لقاء صعبا ومفتوحا على كلّ الاحتمالات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تســـاؤلات حــول سبــب تغييــر التشكيلــة والخطــة، والانهيــار غيـر المفهـوم لكن الكل يثـق فـي حليلوزيتـش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بوسكن التعليمية :: المنتدى العـــام :: منتدى الرياضة-
انتقل الى: